الأخبارالمجتمعليبيا

ملودة : لا يوجد عداء بين مصراتة وبني وليد

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

نفى الأستاذ الجامعي (د. محمود ملودة) وجود أي عداء تاريخي أو غير تاريخي بين مصراتة وبني وليد.

جاء النفي ردا على مطالبة عضو المجلس الانتقالي عن بني وليد سابقا (مبارك سعيد) لمدينة مصراتة بالإعتذار عن قرار المؤتمر الوطني العام 7 الذي قضى بدخول بني وليد بالقوة العسكرية وقتها.

ملودة قال “ليس بين مصراته وبن وليد اي شيء، القرار 7 يسأل عنه امبارك الفطماني قبل مصراته، أما تعليق صورة السويحلي داخل مدينة بني وليد لم يكن قرار مصراته بل تصرف شخصي يشبهه قرار رئيس جامعة بني وليد في 2011 بمنح النجاح بتقدير ممتاز لكل طالب يذهب للقتال ضد مصراته”.

وأضاف ملودة بأن “رفع الصورة مدان والدليل ان من قام بالفعل لم يتصدر المشهد ولم يرق لأي منصب”، متسائلا “هل سمعت بما كان تذيعه اذاعة بني وليد في 2011 والكلام عن مصراته كلام يخجل منه الشيطان حياء، اليوم ورفلة تعالج في مصراته يتركون مخصصاتهم للسراق هناك ويأتون الى مصراته ويقاسمونهم مخصصاتهم ونرحب بهم”.
وأردف ملودة قائلا ” قبل فترة اراد فريق اعلامي اجراء مقابلات تلفزية مع هؤلاء المترددين على المستشفيات العامة ومنعناهم وقلنا لهم فيه اساءة وتعريض بالناس البسطاء الذين لا يشاركون في الحقد الذي يصبه اعلاميو ورفلة في قنوات 24 والان والجماهيرية”.

وختم ملودة رده بالقول ” ياسيد مبارك ليس بين المدينتين عداء لا تاريخي ولا حاضر، هناك فارق في الثقافة بين المدينتين، هناك اشياء جميلة في مصراته لا تجدها في ورفلة، وهناك اشياء جميلة في ورفلة لا تجدها في مصراته، ليس بالضرورة ان نكون سواء بل التنافس مظهر حضاري وصحي، لكل مدينة هويتها وخصوصيتها، وورفلة راهنت على مشروع، ومصراته راهنت على مشروع، والاحداث بخلفياتها الدولية وتداعياتها المحلية صنعت ما تراه”

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق