الأخبارالأمنية والعسكريةليبيا

مكافحة الإرهاب تحمل “بوشناف” مسؤولية تفجير “عبد الناصر”

اقرأ في هذا المحتوى
  • لماذا حمل جهاز مكافحة الإرهاب وزير داخلية المؤقتة مسؤولية تفجير بنغازي؟
  • ماذا طلب رئيس جهاز المكافحة من الناظوري؟
  • ما سر توقيف رئيس جهاز مكافحة الإرهاب عن العمل؟
وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

حمل رئيس جهاز مكافحة الإرهاب والظواهر الهدامة، العقيد (عادل مرفوعة)، وزير داخلية الحكومة المؤقتة (إبراهيم بو شناف)، مسؤولية تفجير شارع جمال عبد الناصر ببنغازي.

وقال مرفوعة في اتصال هاتفي مع فضائية (ليبيا الحدث)، إنه قدم معلومات كاملة عن التفجير الذي وقع أمس بشارع بنغازي لوزير الداخلية بوشناف، دون أن يجد أي تفاعل.

وأضاف مرفوعة، “بدلا من التعامل الجدي مع المعلومات التي قدمناها، فوجئنا بقرار توقيفنا عن العمل واحالتي للتحقيق مع زملائي”.

واستغرب مرفوعة أن يتم التحقيق معه، على خلفية اعتقال داعشي، قم بشنق نفسه في السجن.

وطلب مرفوعة من الحاكم العسكري، الفريق عبد الرازق الناظوري فتح تحقيق في اهمال ما قدمه من معلومات استخباراتية، وتوقيت توقيفه عن العمل.

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق