الأخبارالمزيدرؤى وآراء

كُناش نزار /شوارع طرابلسية

بقلم / نزار البقار

– كل ما كان بين جامع المغاربة حتى حدود شارع السيّدي، ثم ما كان بين جامع المغاربة حتى شارع البلدية؛ كل ما كان بين الحدود المذكورة كان يُسمّى (زنقة الحُرّان)، ويدخل فيه الشارع المارّ أمام القصر وهو شارع الملكة سابقا.
– كل ما كان بين شارع البلدية حتى سوق الثلاث القديم، ثم من جنان الفريق حتى جامع دورار؛ كل ما كان بين المواقع المذكورة كان يُسمى (الأزرارية).
– في وقت لاحق أصبح القسم الشرقي من الأزرارية يُسمى (الكُشلة) والكشلة هي القشلاق، وهو في الأصل مشتى الجنود، ولكن اللفظ توسع حتى صار يعني الثكنة العسكرية؛ ومنطقة الكُشلة هي التي فيها اليوم السفارة السعودية والجزائرية ودار الإفتاء السابقة، وبها جامع شهير له عدة أسماء: فهو جامع الكُشلة ثم جامع إدريس وأخيرا جامع الجهاد وقبلها كلها كان اسمه جامع عكاشة، ثم غلب عليه لوقت طويل اسم جامع الكشلة لأنه كان جامع الثكنة الواقعة هناك، واسمها ثكنة برهان الدين وحدودها من جامع الكُشلة حتى موقع مبنى البرلمان سابقا.

ملاحظة: 
– (جنان الفريق) هو المربع الأخضر الواقع بين ميدان الغزالة والفندق الكبير وصولا لشارع البلدية.
– (جامع دورار) هو الاسم الشعبي لجامع خليل باشا الأرناؤوط ويقع في شارع السيد أحمد الشريف.
– (سوق الثلاث) القديم هو في الحقيقة سوق الثلاث الأقدم، ومكانه ميدان الغزالة ونواحيها ثم نقله الإيطاليون إلى شارع المعرّي وماجاوره، وهذا هو سوق الثلاث القديم قبل نقله إلى مكانه المعروف عند كل الأجيال الأخيرة، والذي تم هدمه من عقد مضى فخلت طرابلس بذلك من أي موقع يحمل هذا الاسم بعد أن اعتاده الناس قرونا مع تغير موقعه كما مر.

سمي شارع السيدي بهذا الاسم نسبة لعائلة كانت لهم (سواني) موقعها اليوم بين شارع السيدي وطريق السكة، فعرف الشارع باسمهم لامتداد مساحة أراضيهم فيه، ولأنهم كانوا من أعيان المنشية كذلك.


  • نزار البقار
  • مؤرخ ليبي
اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

اقرأ أيضا

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى