الأخبارالسياسيةليبيا

سلامة يدين الاعتداء على مطار معيتيقة

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

أدان المبعوث الأممي إلى ليبيا، (غسان سلامة)، أمس الأحد، القصف الذي تعرض له مطار معيتيقة، مجددا الدعوة لهدنة بمناسبة عيد الأضحى.


نص إدانة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

يعرب الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة عن إدانته للضربات المتكررة التي استهدفت مطار معيتيقة، المطار الوحيد الذي يعمل والذي لا غنى لملايين المدنيين عنه، والمستخدم أيضاً لتوصيل المساعدات الإنسانية في منطقة طرابلس الكبرى. وتتواصل هذه الهجمات بدون هوادة منذ بدء هجوم الجيش الوطني الليبي على طرابلس في 4 من نيسان/أبريل على الرغم من دعوات الأمم المتحدة لحماية جميع البنى التحتية المدنية واتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية المدنيين.
ومع بدء موسم الحج المقبل، تهدد هذه الاعتداءت على مطار معيتيقة فرص الحجاج من غرب ليبيا من أداء فريضة الحج. ففي 3 آب/أغسطس، أدت الضربات الجوية التي استهدفت المطار إلى إجبار ما يربو عن 250 حاجاً على البحث عن ترتيبات بديلة، بعد تعرض المنطقة المتاخمة للمدرج الذي تستخدمه الطائرات التجارية للقصف.

ويذكّر الممثل الخاص أطراف النزاع بواجب احترام مبادئ التمييز والتناسب والتحوط احتراماً تاماً في جميع الأوقات وفقاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. كما ينبغي اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لضمان حماية السكان المدنيين.

 ويشير الممثل الخاص للأمين العام إلى أن الضربات المتكررة ضد مطار معيتيقة تعكس احد عناصر العنف المتزايد الذي يطال السكان المدنيين. كما يعرب عن قلقه المستمر إزاء التأثير الأوسع نطاقاً على المتضررين مباشرةً من القتال، بما في ذلك الآلاف من المدنيين المحاصرين في الخطوط الأمامية للمواجهات ومئات الآلاف من النازحين. وبغرض التخفيف من وطأة هذه الأولويات الإنسانية العاجلة والبدء في معالجتها، يجدد الممثل الخاص للأمين العام دعوته إلى الشروع في هدنة بمناسبة حلول عيد الأضحى المقبل.

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق