الأخبارالأمنية والعسكريةليبيا

الصحة تؤكد خطف كوادر طبية وتبلغ أعيان الزنتان استيائها

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

أكدت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، اليوم الأحد، اختطاف عدد 6 أطباء أثناء مرورهم بالزنتان، كانوا ضمن قافلة طبية تطوعية في طريقها إلى غدامس.

وأعلنت الوزارة أنها تواصلت مع بلدي وأعيان الزنتان، معتبرة الواقعة “فعلا مجرما محليا ودوليا”.

وطالبت الصحة وزارة الداخلية التحرك لاطلاق سراح الكوادر الطبية، وحمايتهم وملاحقة الجناة.

وبحسب مراسل الوكالة فالأطباء المحتجزين هم : د. ظافر الدبري، د. عدنان الوليدي، د. محمد البي، د. أنس أبو ستة، د. يوسف بن موسى، د. عبدالعزيز كانون، ويطالب خاطفيهم بالافراج عن الناشط (عزالدين الوحيشي) المحتجز لدى قوة الردع، مقابل الافراج عنهم.


بيان وزارة الصحة بخصوص الإعتداء على قافلة طبية ومجموعة من الأطباء

تدين وتستنكر وزارة الصحة بأشد العبارات الإعتداء الذي تعرضت له القافلة الطبية الإنسانية المتوجهة لمدينة غدامس والإخفاء القسري والتغييب لعدد 6 من الكوادر الطبية الوطنية الذين كانوا ضمن القافلة التي كانت تهدف لرفع المعاناة ومد أيادي الرحمة لأهلنا بالجنوب.

وتؤكد الوزارة أنها تواصلت مع بلدي وأعيان الزنتان عن طريق لجنة الأزمات والطوارئ بوزارة الصحة وعبّرت عن رفضها واستيائها من هذه الأفعال التي تجرمها القوانين المحلية والدولية.

كما طالبت الوزارة أعيان المدينة على العمل للإفراج الفوري على عناصرها الطبية المحتجزين، وتطالب الجهات الرسمية والمسؤولة ومن ضمنها وزارة الداخلية التحقيق في هذه الحادثة وتكثيف الجهود لإطلاق سراح الكوادر الطبية وحمايتهم وملاحقة الجناة.

صدر في طرابلس
13 أكتوبر 2019 م

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق