الأخبارليبيا

السلفية تعلن ازالة آخر ضريح منسوب للأولياء في غرب ليبيا

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

أعلنت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي محسوبة على التيار السلفي في ليبيا عن تمكن من وصفته بجهاز مكافحة السحر والشعوذة من إزالة ونبش ضريح الشيخ (زكري المحجوبي) في صرمان، والذي يعده سكان المنطقة من أولياء الله الصالحين.

مناصروا التيار السلفي قالوا إن ضريح الشيخ المحجوبي “هو آخر ضريح يمثل الشركيات تم إذوالته في المنطقة الغربية”.

في ذات السياق أصدرت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق بياناً أدانت فيه عملية نبش الضريح وإزالته، وأكدت أنه لم تصدر أي تعليمات لأي جهاز يتبعها لمساندة من وصفتهم بنابشي القبور، متوعدة بملاحقتهم قانونياً، مذحرة من إثارة الفتن والفوضى في المنطقة.

من جهته أصدر مدير أمن الزاوية (عميد / علي خليفة اللافي) قرار اليوم نص على إيقاف وحدة مكافحة التطرف والظواهر الهدامة بمكتب البحث الجنائي عن العمل حتى انتهاء التحقيق في ملابسات واقعة نبش وإزالة ضريح الشيخ (زكري المحجوبي).

وفي ذات السياق أصدر أعيان ومشايخ قبيلة المحاجيب في مدينة صرمان بياناً استنكروا فيه الاعتداء على المقبرة، مؤكيدن أنه تم خداعهم حيث تم ابلاغهم بأنه سيتم البحث عن أعمال سحر داخل المقبرة العتيقة.

وأضاف الأعيان في بيانهم : مضيفين ” لأمر تغير ورأينا قبوراً منبوشة ورفات منقولة وإن ما حدث شبيه بأفعال السحرة والمشعوذين في تحريمه، ما حدث لم يقتصر على البحث عن السحر بالحفر بالأيدي بل كان بالمعاول والآلات الكهربائية”.

وطالب أعيان المحاجيب المجلس الرئاسي باتخاذ ما يلزم لمعاقبة الجناة ورد الاعتبار للمقبرة التي تم انتهاك حرمتها حسب وصفهم.

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق