الأخبارالسياسيةليبيا

الرئاسي : ما حدث في ترهونة يرقى لإبادة جماعية

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، منذ دقائق، بيانا أعلن فيه وقوع عمليات تصفية داخل مدينة ترهونة، وصفها بأنها “ترقى لإبادة جماعية”.

وتوعد الرئاسي في بيانه بملاحقة الفاعلين، مطالبا المجتمع الدولي باتخاذ ما يلزم من اجراء ضد المتهمين.


نص البيان

يدين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بأقسى عبارات الإدانة سلسلة الجرائم البشعة في حق أهالي ترهونة، من قبل عصابات إجرامية تتبع ما يعرف بعملية الكرامة، حيث جرى فجر اليوم قتل وتصفية العشرات بعدة مواقع في المدينة.

إن هذا العمل المروع الجبان الذي نشر أجواء من الرعب بين المواطنين، يصل إلى مرتبة الإبادة الجماعية، ولا يرتكبه سوى عتاة الإجرام المتجردين من القيم الدينية والإنسانية.

وإذ يتقدم المجلس الرئاسي بأحر التعازي والمواساة لأسر الضحايا الذين قضوا جراء هذه الجرائم، يعاهدهم بأنها لن تمر دون قصاص، ولقد صدرت التعليمات للأجهزة الأمنية والبحثية بإتخاذ ما يلزم من اجراءات الملاحقة.

ويطالب المجلس الرئاسي المجتمع الدولي ولجنة العقوبات الدولية بإتخاذ الموقف الحازم والإجراء المناسب تجاه هذه الجرائم المروعة.

كما يدعو البعثة الأممية إلى اجراء تحقيق عاجل فيما وقع، والعمل الفوري على وقف هذه الانتهاكات.

حفظ الله أهل ترهونة، وأبعد عن ليبيا شر الفتن

المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني

طرابلس 15 سبتمبر 2019م

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق