الأخبارالسياسيةليبيا

الأروبيون يخصون الليبيين بكلمة في يوم أوروبا

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

قالت بعثة الإتحاد الأوروبي في ليبيا أنها لم تتمكن من السفر إلى العاصمة الليبية منذ ما وصفته “الهجوم على طرابلس وما أعقبه من تصعيد”.

وأضافت بعثة في بيان لها اليوم الخميس، أنها كانت تعتزم الاحتفال بيوم أوروبا الذي يصادف 9 مايو من كل عام مع من وصفتهم “أصدقائها وشركائها الليبيين”.

وذكرت البعثة الليبيين بأن أوروبا شهدت حروبا طاحنة تخلصت منها أوروبا عندما اهتدت إلى أن “فكرة دمج المصالح الاقتصادية للدول الأوروبية من شأنها أن تقلل من خطر الصراع بعد قرون من الحروب وعدم الاستقرار في القارة”

وتمنت البعثة أن يستلهم الليبيون من الأساس الذي قام عليه الاتحاد الأوروبي (المصالح الاقتصادية المشتركة وربط الجميع بمنظومة اقتصادية) ما يسهم في إنهاء الصراع الدائر في ليبيا.

وأضافت البعثة بأن “مؤسسو الاتحاد الأوروبي ابتكروا حلولًا إبداعية أفضت إلى أطول فترة سلام وازدهار تمر بها أوروبا. واليوم تحتاج ليبيا إلى عزم قادتها اعتناق والنهوض بالحلول التي تعطي الأولوية لمصالح الشعب الليبي وتنهي الصراع الحالي”، مؤكدة بأن “هذه هي الطريقة الوحيدة التي ستمكن البلاد من المضي قدما نحو إنهاء العملية الإنتقالية بنجاح”.

وأعلنت البعثة “تضامنها مع الشعب الليبي الذي عانى من عدم الاستقرار خلال السنوات الثماني الماضية، ولا سيما المحاصرين وسط المعارك الأخيرة في طرابلس.

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى