الأخبارالأمنية والعسكريةليبيا

إدانة أممية لعمليات تفخيخ منازل المواطنين في طرابلس

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

أصدرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مساء أمس الاثنين بيانا أدانة فيه تفخيخ منازل المواطنين في منطقتي عين زارة وصلاح الدين بطرابلس، دون أن تسمي من يقف وراء هذه الجريمة، مكتفية بالقول أنها أعمال تنتهك حقوق المدنيين، وفيما يلي نص البيان كاملا:

طرابلس 25 أيار/مايو 2020 – تعرب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها البالغ حيال تقارير تفيد بمقتل أو إصابة ساكني منطقتي عين زارة وصلاح الدين في طرابلس جراء انفجار عبوات ناسفة مبتكرة (IED)وضعت في منازلهم أو بالقرب منها. وقد حدث هذا التحول البشع والتدهور في النزاع بينما كانت هذه الأسر لائذة بمنازلها بحثاً عن الأمان والراحة لقضاء عطلة العيد، ما يدل على أن هذا العمل ما هو إلا استهداف متعمد للمدنيين الأبرياء.

تدين البعثة بشدة هذه الأعمال التي لا تخدم أي هدف عسكري وتثير الخوف الشديد بين السكان وتنتهك حقوق المدنيين الأبرياء الذين يجب حمايتهم بموجب القانون الدولي الإنساني. وتدعو البعثة جميع الأفراد إلى التماس المعلومات والاستماع إلى إرشادات الجهات الأمنية بالابتعاد عن المناطق التي لم تعلن السلطات المختصة بأنها آمنة وعدم الاقتراب من  أية أجسام مجهولة  يحتمل أن تكون عبوات ناسفة. إن إبلاغ السلطات بمثل هذه المعلومات أمر أساسي للمساعدة في التخفيف من المخاطر.

وتشيد البعثة بأعمال البحث والتطهير التي تقوم بها الشرطة الليبية والمهندسون العسكريون الذين تم تدريب العديد منهم من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، وتؤكد من جديد دعمها المستمر للشركاء والمجتمعات المحلية والأطراف الليبية المعنية  ممن يعملون بلا كلل لتخليص ليبيا من تهديد المواد المتفجرة و مخلفات الحروب.

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق