الأخبارالسياسيةليبيا

أمين التحالف يستغرب ترحيب رافضي الانتخابات في ليبيا بالانتخابات في تونس

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

أعرب أمين عام حزب تحالف القوى الوطنية (خالد المريمي) عن استغرابه من ترحيب بعض الشخصيات الليبية بالمسار الديمقراطي في تونس الذي أفضى إلى انتخاب رئيس ومجلس نواب.

المريمي قال اليوم الاثنين في تدوينة له “أحزنني كثيراً فرحة بعض الشخصيات الليبية بانتخابات تونس الرئاسية وهي نفس الشخصيات التي رفضت إقامة إنتخابات رئاسية في ليبيا عام 2014، خوفاً من حكم الفرد، وأصروا على إعادة سيناريو منح السلطات السيادية لبرلمان يتكون من 200 فرد لتستمر مهزلة تداخل السلطات وبالتالي إستمرار الفساد بل النهب لمقدرات البلد”.

وأضاف (المريمي) قائلا “تفاجئت بمن دعموا كارثة حرب فجر ليبيا التي اندلعت بسبب رفض نتائج الانتخابات في 2014، وكانت سبباً في دخولنا هذا النفق المظلم الذي لم نستطع الخروج منه حتى اليوم، يفرحون ويهللون للديمقراطية في تونس “.

كما سخر (المريمي) من رسائل التهنئة التي وجهت من ليبيا إلى الرئيس التونسي المنتخب بالقول “ضحكت كثيراً على رسائل التهنئة التي وجهت للسيد قيس بمناسبة فوزه في المسار الديمقراطي”، مبينا أن سبب هذه السخرية “حشر مصطلح (التوافق) والذي بالمناسبة هو ضد الفوز والخسارة والأغلبية والأقلية”.

واعتبر (المريمي) التأكيد على مصطلح التوافق في بعض رسائل التهنئة بمثاية “دعوة لاستمرارهم بلافتة التوافق الكاذبة ليستمر النهب ولنجد أنفسنا مستقبلا مرهونين للبنك الدولي، وعندها لن يستطيع أي رئيس لليبيا تنفيذ برنامجه أو رؤيته لأنه مكبل كما السيد قيس سعيد اليوم في تونس”.

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق