الأخبارالمزيدتحقيقات وتقارير

أمطار بنغازي واحتمالات انهيار سد القطارة

اقرأ في هذا المحتوى

  • أين يقع سد وادي القطارة؟ ومتى تم تنفيذه؟
  • كم سعته التخزينية؟
  • كم بلغت مياه الأمطار في السدين الرئيس والثانوي؟
  • ما هو التقييم الفني لحالة السد؟
  • أين ستدفق المياه في حالة امتلاء السد الثانوي؟
وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

تشهد مدينة بنغازي ثاني كبرى المدن الليبية، أمطارًا غزيرة متواصلة منذ نهاية الأسبوع الماضي.

واجهت المدينة وضواحيها تدفقا كبيرا للسيول، قفل عدة طرق وشوارع، وأُغلقت المدارس والمؤسسات الحكومية، بسبب دخول مياه الأمطار بغزارة فيها.

يخشى المسؤولون المحليون والمواطنون، من انهيار أحد أكبر سدود المدينة، (سد وادي القطارة).

وسائل الإعلام المحلية، حذرت من احتمال انهيار السد أو فيضان مياهه، وطالبت المواطنين القريبين من السد، ترك مساكنهم حفاظا على حياتهم.

المشرف على السد الرئيس والثانوي، بوادي القطارة، (م. محمد سعد)، أعلن بأن منسوب مياه الأمطار، وصل حتى 5 أكتوبر الحالي، إلى 2.5 مليون متر مكعب.

ويضيف (سعد) بأن سعة السد الاجمالية، هي 120 مليون مكعب، إلا أن المنسوب المسجل هو الأعلى منذ تنفيذه عام 2004م.

وأكد (سعد) بأن عمق المياه بالسد حاليا 10 أمتار، في حين إن أقصى ارتفاع للمياه في الخزان هو 36 مترا، بعدها يتم تصريف المياه لغرض السلامة .

من جهته نفى المدير المسؤول عن سدي وادي القطارة، (م. صلاح المقلة)، صحة ما يتداول عن انهيار السد.

وأكد (المقلة) على إن “السدين في حالة ممتازة، وما حدث هو زيادة منسوب المياه، في السد الثانوي، إلى أن وصلت للمفيض”.

ويضيف قائلا “في حالة خروج المياه الزائدة، عن طريق المفيض Overflow، فإن كميات المياه، ستجري أسفل السد، مع مجرى الوادي في مناطق الهواري وسيدي فرج والقوارشة”.

يقع سد وادي القطارة الرئيس، 40 كلم جنوب شرق بنغازي، ويقع السد الثانوي 30 كلم جنوب شرقها.

اقرأ أيضا:

الرئاسي يخصص أموالا لبنغازي بشكل عاجل

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى