الأخبارالمجتمعليبيا

أبو توتة : البحث عن المتعة لا يبرر التعدد

وكالة الصحافة الليبية – (وصلة LPA)

نفى رئيس المحكمة العليا الأسبق في ليبيا، المستشار (عبد الرحمن أبو توتة)، أن يكون البحث عن المتعة سببا لتعدد الزوجات، مؤكدا بأن ” إن التعدد اوجبته الضرورة التي تقدر بقدرها وفي حدود ضيقة جدا وليس من بينها المتعة”.

وأضاف (أبو توتة) بأن ” التعدد يتناقض مع مقاصد الزواج وهي السكينة (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة)”.

واستطرد (أبو توتة) قائلا ” اتقوا الله في أمهات أبنائكم، التعدد أمر طبيعي لدي بعض المخلوقات، لكن السؤال متي يكون طبيعيا ومتى يكون غير ذلك؟ وفي بدء الخليقة لم يكن لآدم سوي حواء، هل عجز الله أن يخلق له زوجة أخري ؟”.

وختم قائلا “في حالات التعدد تكثر الخصومات والمشاحنات والغيرة والحسد والحقد والكراهية، ناهيك عن أنه سبب في إلحاق الضرر بالزوجة الأولي (ضرة) والله ينهى عن إلحاق الضرر بالآخرين (لا ضرر ولا ضرار)، ولهذه الأسباب لم يأذن الرسول الكريم لسيدنا علي بالزواج من امرأة أخري غير فاطمة، ولن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم”.

اوسمه
اظهر المزيد

أخبار وتقارير ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق